الرياضة

النهضة «يسقط» فـي اختبار العهد 1 / 2 ويسجل بداية سلبية على أرضه وبين جماهيره

فـي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

سقط النهضة في الاختبار الأول له بدور المجموعات بمسابقة كأس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، وذلك بعد أن خسر لقاءه الافتتاحي أمام العهد اللبناني 1 /‏ 2 في المباراة التي جرت أحداثها مساء أمس الأول على ساحة ستاد السيب، حيث قدم النهضة واحدة من أسوأ مبارياته بهذا الموسم على الإطلاق، فقد كثرت أخطاء لاعبيه في كافة الخطوط ولم يقدم الفريق الأخضر المأمول منه في هذه المباراة رغم الظروف المحيطة التي يمر بها الفريق الضيف.
الشوط الأول من المباراة لم يكن به الكثير من الإثارة والمتعة من الجانبين، حيث ظهرت مباراة مملة إلى حد كبير خالية من الشراسة التي ينتظرها الجمهور الغفير الذي ساند النهضة بغية تحقيق الهدف المنشود، وفي الشوط الثاني بدأ النهضة بشكل مغاير وسجل هدف السبق عن طريق المحترف الجزائري بلال بن ساحة عند الدقيقة (55) لكن ذلك لم يستمر طويلا ليسجل خليل خميس هدف التعادل للعهد في الدقيقة (58) فيما تكفل كريم درويش بتسجيل هدف الفوز للفريق الضيف في الدقيقة (86)، ليظفر العهد بأول ثلاث نقاط له في المجموعة ويتجرع النهضة الخسارة الأولى في مشواره نحو إنجاز آسيوي يسعى له منذ زمن بعيد.
أخطاء بالجملة
النهضة في مباراة أمس الأول شهدت صفوفه أخطاء بالجملة وفي كافة الخطوط، وخاصة الخط الخلفي الذي تسبب في الهدفين بشكل ساذج للغاية، وكادت الغلة تزيد لولا براعة إبراهيم المخيني في إبعاد أكثر من كرة عن مرماه في الشوط الثاني على وجه الخصوص، حيث غاب التناغم والتفاهم بين قلبي الدفاع جونيور نجيدي وغانم الحبشي اللذين كانا بعيدين كل البعد عن الانسجام، وهذا ما كلف النهضة هدفين سهلين في شباك المخيني . وسط الميدان لم يكن حاضرا كما عهدناه، حيث تعامل لاعبو العهد بمبدأ الضغط على حامل الكرة فكانوا قريبين من كل لاعب يستلم الكرة ولا يمنحوه أي فرصة للتحكم بالكرة بالصورة المثالية وبناء الهجمات، كما أن دور الربط بين الدفاع والهجوم لم يكن كما ينبغي وكان سببا في الوصول المتكرر للاعبي العهد لمرمى المخيني، وفي الوسط تفنن عصام الصبحي في إضاعة الفرص السهلة أمام المرمى والتي كانت كفيلة بأن تمنح النهضة النقاط الثلاث لولا رعونته وسوء تصرفه في اقتناصها بالصورة المثالية وخاصة تلك الفرصة السهلة التي أضاعها وهو في مواجهة حارس المرمى ولكنه لعبها بدون تركيز أعلى المرمى وكأن الأمر لا يعنيه، حيث كانت تلك الفرصة بمثابة قتل المباراة وحسمها للنهضة قبل أن يسجل العهد الهدف الثاني الذي جاء عبر لوحة فنية تلاعب لاعبو العهد من خلالها بمدافعي النهضة قبل أن تلج الكرة الشباك . بعد هذه النتيجة، أصبح على العزاني معالجة الاخطاء بأسرع وقت ممكن قبل أن يفقد الفريق بريقه الذي اعتاد عليه، ويدخل نفسه في موقف صعب قد لا تخدمه فيه نتائج الآخرين، خاصة بعد عودة اللاعبين المصابين في التشكيلة الأساسية للفريق الأخضر.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر النهضة «يسقط» فـي اختبار العهد 1 / 2 ويسجل بداية سلبية على أرضه وبين جماهيره على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع الوطن (عمان) وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا